التأمل

التأمل أهم نشاط لحياة أفضل في 2023

مقدمة عن التأمل

التأمل هو أحد ممارسات اليوجا. حيث أن اليوجا وكما تتبناها يوجتنا هي اسلوب حياة متكامل. في هذا المقال سنتطرق إلى الأنواع المختلفة للتأمل  وتقنياته وفعاليته وتأثيره على حياة الفرد من نواح عدة .

إن الطريقة التي نعيش بها الحياة الحالية. جعلت من كل منا شخص شبيه بالماكينة الإنسانية. لا يفكر إلا فيما ينتجه. وحتى انفعالاته مرتبطة بعمله أو ما سيؤثر على انتاجه. وكأن الهدف من الحياة هو النتيجة التي نرغب بها. قد يبدو هذا الوصف غريبا للبعض. ففكرة أن نعيش لهدف ننشده ونرغب في الوصول إليه كنتيجة ليست فكرة سلبية. ولكنها قد تؤدي إلى نتائج أخرى قد يكون أثرها علينا أثر سلبي.

فعندما يسأل أحدنا نفسه. متى جلست مع نفسي لمدة نصف ساعة وتأملت في أشياء أحبها؟ أو حتى تأملت في اللا شيء؟ قد تكون الإجابة لا أعرف. أو منذ وقت طويل. وقد يجيب بعضنا كل يوم ولكن مازال هناك شيء مفقود.

أصبح التامل من النشاطات المشهورة في الأونة الأخيرة. حيث أن ضغوطات الحياة التي أدت إلى أن يبحث الناس عن ملجأ لهم بعيدا عن هذه الضغوطات، والتي بدورها جعلت التأمل هو هذا الملجأ.

ممارسة التأمل

يمارس الكثيرين التأمل بطريقة أو بأخرى. ولكن ما هو التامل وما هي أنواعه؟

التأمل: له تعريفات كثيرة. تعتمد على الطريقة التي يمارس بها وعلى الممارس نفسه. و لكن الاتفاق يكون حول أن التأمل يقود إلى التركيز. وفي رواية هو مرادف للتركيز.

حتى نتمكن من تعريف التأمل. يجيب أن نتطرق لأنواع الممارسات التي يطلق عليها مصطلح تأمل

الجلوس في هدوء و الاستماع إلى صوت الطبيعة. سواء كان ذلك على الشاطئ أو في الغابة أو على سفح جبل. المهم أن تكون بعيدا عن الضوضاء المعتادة.

الجلوس في صمت وغلق العينين ومراقبة التنفس في جلسة واحدة وعدم الحركة لمدة من الزمن

الاستماع لموسيقى هادئة سواء في ضعية الجلوس المريح أو الاستلقاء

المشي والاستماع إلى الموسيقى لمدة من الزمن

الجلوس أمام شمعة أو أي أداة ثابتة. و التحديق بها لمدة من الزمن

عن التأمل

اختيار الطريقة المناسبة لممارسة التأمل

ما يربط هذه الممارسات. هو ان الشخص المتامل يقوم بالابتعاد عن الضوضاء. ويحاول بقدر الإمكان أن لا يفكر في الأمور اليومية التي تملأ حياته في فترة ما. وقد يكون المتأمل في حالة رجوع بالذاكرة إلى وقت معيين كان يشعر فيه بالسعادة. أو تخييل وضع يرغب في أن يكون عليه ويتخيل أنه يشعر بالسعادة في هذه اللحظة.

إذا فالتأمل هو وسيلة لتهدئة الافكار. والتركيز مع اللحظة الحالية في مكان محدد.

وللوصول لهذه النتيجة يمكن القيام بذلك بعدة طرق تعرف بأنواع التأمل. وما هي إلا تعدد في الإمكانيات التي تساعد الممارس للوصول للنتيجة السابقة. أي أن ما يمارسه شخص ما قد لا يكون مناسبا مع شخص آخر. وبذلك يمكنه أن يقوم بممارسة طريقة أخرى. أو التأمل بطريقة مختلفة للوصول لتهدئة الافكار والتركيز.

علاقة التامل بحالة الجسد

في السابق لاحظت انني عندما أمارس الرياضة. ( وتحديدا عندما كنت أمارس رياضة كرة السلة). أنني عند ما اكون في التمرين. فإنني فعليا لا أفكر في أي شئ وإنما أقوم فقط بأداء التمارين. وعند انتهاء الوقت لا أشعر بأن الوقت قد مضى ببطء ولا بسرعة. ثم عدت لنفس الملاحظة عندما كنت أمارس السباحة. بإضافة حالة الهدوء والصمت التي اعيشها وأنا في الماء. ثم لاحظت نفس الملاحظة وأنا أمارس رياضة كرة الريشة. وأخيرا تأكدت الملاحظة عندما بدأت أمارس اليوجا. عندها فقط عرفت أن حالة الجسد لها علاقة وطيدة بالتامل. حيث أن الجسد عندما يكون يعمل بفعالية. فإن الشخص يكون تلقائيا في حالة تأمل. وكلما ارتفع الوعي بالجسم وأعضائه من خلال التمارين. كان من السهل على الشخص ان يمارس التأمل. أو ان يعيش تجربة تهدئة الأفكار والعيش في اللحظة.

أن تعيش مرتاحا في جسدك. أن تكون في حالة استرخاء ولكن في حالة نشاط في نفس الوقت. هو ما يمكن أن نسميه حالة تأمل مستمرة. أو التأمل كأسلوب حياة. ومهم اختلفت تفاصيل الحياة وضغوطاتها. فهي أمر سينتهي حتما. اما الأمر المستمر هو وجودك في هذا الجسد. عش حالة التامل المستمر وانعم بحياة هانئة.

أمثلة لمدارس تأمل مشهورة

هنالك عدة مدارس للتأمل كتأمل الفيباسنا مثلا. و الذي يعتمد الوعي بالجسد كفلسفة أساسية.

أو تأمل إيكهارت تولي. والذي يعتمد الصمت والاستماع للداخل كفلسفة أساسية.

وغيرها من المدارس. جميعها يهدف كما أسلفنا لرفع الإنسان وعيه بنفسه والبيئة من حوله.

ويعتبر اختلاف مدارس التامل من اختلاف طبائع البشر. واختلاف طبيعة شخصياتهم. واختلاف المواقف التي يمرون بها. فقد تحتاج نوع من التامل في وقت ما. و تحتاج لممارسة نوع أخر في وقت مختلف.

ختاما

فإن سلسلة التامل وفلسفته مستمرة معنا لمدة طويلة. باعتبار أن التامل من النشاطات المهمة جدا. و التي لها أثر و فوائد لا حصر لها.

 ترقبوا كورس التأمل للمبتدئين و الممارسين قريبا على  خدمات يوجتنا

في مقالات تالية سنقوم بالتطرق بالتفصيل لعدة أنواع للتأمل وكيفية ممارستها ومع من تتناسب وما النتائج المرجوة من هذا الممارسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top