رياضة اليوجا

ممارسة رياضة اليوجا في البيت

رياضة اليوجا في البيت للحصول على جسد صحيح معافى

تعد الرياضة البدنية من النشاطات المفيدة جدا صحيا. والتي تساعد الشخص على الحصول والحفاظ على جسد صحيح معافى. ولذلك نجد الأطباء وخبراء الصحة ينصحون بالرياضة بشكل دوري. كالاشتراك في نادي  رياضي والذهاب للنادي وممارسة الرياضة ثلاث مرات في الاسبوع لمدة نصف ساعة. يمكن أن تساعد على الحفاظ على صحة جيدة.

المشكلة في هذا النموذج أنه مع الضغوط الحياتية الحالية. ودوامات العمل الطويلة أو الانشغال بعد الدوام بمهام أخرى في المنزل او غيرها من المعيقات. اصبحت فكرة الذهاب للنادي تعد من الكماليات. وأصبح لابد من وجود بديل يمكن ان يساعد الشخص على الحفاظ على صحة جيدة ولكن بصورة مرنة في الاوقات المتاحة.

لذلك نجد أن ممارسة الرياضة في الوقت المتاح للشخص وفي مكان قريب يمثل بديلا جيدا. كأن نقوم بالرياضة من خلال اليوتيوب أو تطبيق على الهاتف في المساحة الصغيرة في غرفة النوم مثلا أو غرفة المعيشة. يمكن أن تمثل حلا للأشخاص الذين يعانون من مشكلة تنظيم الوقت. وهنا تمثل ممارسة رياضة اليوجا في البيت الحل الأمثل لهذه المشكلة

لماذا تعد ممارسة اليوجا هي أنسب رياضة إذا كنت مشغولا؟

اولا اليوجا رياضة جسدية ونفسية. أي ان تأثيرها لا يقتصر فقط على الصحة الجسدية. بل يتخطاها للصحة النفسية والعصبية والعقلية.

ثانيا لليوجا أنواع كثيرة تتناسب مع جميع الأعمار. وأنواع الجسد. حتى انه يمكن للمرضى والمعاقين ممارسة اليوجا بما يناسبهم. ولا تمثل العوائق الجسدية مشكلة تمنع من ممارسة اليوجا.

ثالثا والأهم أن اليوجا يمكن ان تمارس في أي مكان وأي مساحة. يعني إذا كان لديك مساحة تكفي للوقوف يمكن ممارسة اليوجا فيها. وإذا توفرت مساحة للاستلقاء. ولو على السرير يمكن ممارسة اليوجا.

أي أنه مهم كانت الحالة المزاجية أو الجسدية التي يمر بها الشخص. فمن الممكن ممارسة اليوجا والشعور بشعور جيد بعدها. والحفاظ على جسد صحي معافى. وصحة نفسية متزنة.

كيف تساعد ممارسة اليوجا على الحفاظ على صحة جسدية جيدة؟

صحة الهيكل العظمي

  تعد رياضة اليوجا من الرياضات التي يتم ممارستها ببطء مقارنة ببقية الرياضات الأخرى. فإن التركيز على الوضعية الصحيحة  لوضع العضو المعين. يساعد على الاصطفاف الصحيح للعظام مما يساعد على تحسين صحة الهيكل العظمي.

كما أن الزمن الذي تستهلكه العضلة أو المفصل لاستيعاب الحركة والاستفادة منها يكون زمن كافي للشخص لتفادي الاصابات.  لذلك تعتبر ممارسة رياضة اليوجا من الممارسات التي تساعد على تصحيح مشاكل الهيكل العظمي.

زيادة مرونة المفاصل والعضلات وتقويتها

الطريقة التي تمارس بها رياضة اليوجا. من خلال عمل الوضعيات بهدوء و الثبات فيها مدة من الزمن. تعادل تمارين المقاومة التي تساعد في بناء العضلات و تقويتها. مما يساعد على الحصول على جسد صحيح معافى.

كما ان أغلب الوضعيات التي تمارس خلال تمرين اليوجا تساعد على زيادة مرونة العضلات و المفاصل. وهناك انواع من اليوجا المخصصة تحديدا لمرونة المفاصل. و التي تساعد على تصحيح مشاكل المفاصل مع الممارسة المستمرة.

تحسين جودة التنفس وتقوية جهاز التنفس

ممارسة اليوجا بمصاحبة التنفس تساعد أعضاء الجسد الداخلية على أداء مهامها بفعالية أكبر. الشيء الذي يساعد على سريان طاقة الجسم بصورة سلسة. مما يزيد من كفاءة الجسم في أداء المهام عموما. فنجد ان ممارسة رياضة اليوجا تركز على الحركة مع التنفس. كما تركز على تهيئة الجسم للتمرين بالتنفس أيضا. مما يؤدي لتحسين جودة التنفس ورفع درجة استفادة الجسد من التنفس بفاعلية اكبر.مما يؤدي لصفاء الذهن ونشاط وحيوية الجسد. حتى إذا كان الممارس يشعر بالارهاق قبل ممارسة التمرين. فإن ممارسة التمرين غالبا ما تعطي شعورا بالنشاط والراحة في ان واحد.

جسد صحيح معافى

تحسين المزاج والتخلص من التوتر

من الأشياء التي تساعد على تحسين المزاج الرياضة بصورة عامة. وتعد رياضة اليوجا من الرياضات التي تساهم بصورة فعالة في تحسين المزاج و تقليل التوتر. فالحركة المصاحبة للتنفس تياعد على تهدئة الاعصاب. و بالتالي تحويل الحالة النفسية لحالة إيجابية و مستنبيرة. الأمر الذي ينعكس على رؤية الممارس للواقع. وربما تعامله مع المشاكل التي تواجهه. وهو امر مهم جدا خاصة مع اسلوب الحياة السريع في الوقت الحالي. أيضا تساعد هذه الرياضة على تصحيح الصورة الذاتية الداخلية للشخص. من خلال رؤيته لجسده وامكانياته وتقبله بصورة مريحة.  وينعكس ذلك على صحة الجسد والنفس في ان واحد.

اليوجا و الصورة الذاتية

لتكملة مواضيع ارتباط التفكير و المشاعر و الجسد تابعوا سلسلة المقالات من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top